ملتقي أمة الوسط الاسلامي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة س.ج.ب.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

هُم وسط يرضى الْأَنَام بحكمهم ... إِذا نزلت إِحْدَى اللَّيَالِي بمعظم


    ♥♡ برقية عاجلة من عاصية ♥♡

    شاطر
    avatar
    شذا الاسلام
    مشرف
    مشرف

    انثى عدد الرسائل : 327
    الموقع : مصر
    العمل/الترفيه : رئيس مجلس ادارة منتديات شعاع الاسلام
    نقاط : 566
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 19/01/2009

    ♥♡ برقية عاجلة من عاصية ♥♡

    مُساهمة من طرف شذا الاسلام في الإثنين أغسطس 02, 2010 2:44 am




    ஓ♥ ♡ رسالة إلي كل من هداها الله

    يا أختي...
    [center]يا من هداها الله إلى طريق الحق أرسل رسالتي ...
    وكلي أمل أن أجد لرسالتي قبولاً ولندائي صدي ..



    [center] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    يا من هداكـِ الله ...
    ما لي أراكِ تشيح بوجهك عني وكأنكِ نسيت أن الله عز وجل هو الذي هداكِ إلى الإيمان وإلى طريق الاستقامة

    فقال عز وجل :

    ]يَمُنُّونَ
    عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلامَكُمْ بَلْ
    اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلإِيمَانِ إِنْ كُنتُمْ
    صَادِقِينَ (17)
    ] [ الحجرات : 17]



    مالي
    أراكِ ترمقني بنظرات الازدراء التي قد تصل أحياناً إلى الاحتقار وغفلتِ أن
    القلوب بين إصبعين من أصابع الله عز وجل يقلبهما كيفما يشاء ؟!


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي يا من هداكـِ الله ...

    مالي أراكِ قد تركتني وحيدة أتخبط فيما أنا فيه ! نعم ، لعلي أسرف علي نفسي في المعاصي والآثام ، لكن أين أنتِ مني ؟

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    أختي ...
    لا تتخلِ عني ولا تتركيني ، تذكرِ نفسك يوم أن كنتِ في الضلال وغياهب
    المعاصي المظلمة وهداكِ الله وحبب إليكِ الإيمان وزينه في قلبكِ ...
    أسال الله لكِ الثبات..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...
    صدقيني إنني مهما كنت غارقة في لجج المعاصي والبعد عن الله والغفلة
    إلا أني ما زالت نبضات شراييني تتدفق منها أوردة الإيمان ،
    ما زالت الدمعة تتدفق عند سماعي لآيات القرآن
    فلا تكنِ سبباً في جفافها وفي قسوة قلبي ..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...
    يوم أن غبتِ عني وقعت في شباك رفقاء السوء الذين كانوا ينمون في داخلي
    الثقة المزيفة والعزة بالإثم ، يوم أن رمقتني بنظرات الاحتقار كانوا هم
    يغرقونني بنظرات الإعجاب ..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...
    يوم أن غبتِ عني ولم تهدني شريط يذكرني بالله ، بالجنة والنار ،
    أغدقوا هم علي أشرطة الأغاني ومزامير الشيطان وأفلام الرذيلة ..


    [center] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي...
    يوم أن رأيتني مقبلة من بعيد ونظرتِ إلي ملابسي وشكلي
    – التي للأسف قلدت بها الغرب ، فارتديت البدي والبنطال الضيق –
    فغضبت أنت وكتمت غضبك
    ولم تتنازلِ أن تقترب مني وتوجه لي كلمة طيبة دعاك إليها الله عز وجل الذي قال :n]ادْعُ
    إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ
    وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ
    ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ
    ]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...
    إنني أدعوكِ وفي قلبي الآلام وعيناي تفيض بدموع الندم وبداخلي صرخة أطلقها
    فأقول : أقبلِ إلي ، ساعديني ، مدِ إلي يدكِ ، انتشليني من وحل الضلال ،
    كني أنتِ رفيقتي بدلاً من رفقاء السوء ، خذني معكِ إلي المسجد ، ادعني إلى
    إحدى المحاضرات التي تحضرها ،خذني إلي عالمك ولا تتركني أتخبط في عالم
    التيه والضلال

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    إنني وأمثالي من الشباب

    عندما نراك نغبطك علي ما أنت فيه، لكننا نتألم عندما تمر من جنبنا بغير أن
    تلقي علينا السلام ؛ فتكون النتيجة للأسف أن أتهمناك بالكبر والغرور وأنا
    أعلم أنكِ بريئة من هذه التهمة ..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...

    أعني علي التوبة ، نم في داخلي بذرة الإيمان قبل أن تموت ..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    أختي ...
    أثقلت عليك برسالتي وعتابي لكنها ما كانت إلا من محب ..
    نعم ، فإني أحبكِ في الله وعتابي لك ما هو إلا لحرصي الشديد علي أن أكون
    مثلك تائبة عابدة طائعة لله ؛ فوالله لقد مللت وتعبت ، وكلما حدثتني نفسي
    بالتوبة تبت وبكيت إلي الله عز وجل

    لكنني أفتقدتك أن تشغل فراغ أحدثه غيابي عن رفقاء السوء لتشغله أنت..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    وفي الختام ..
    أختي .. لا تنسني من دعائكـِ، ولا تقطعني من كريم وصالكـِ ،
    وتذكر قول الله عز وجل ]وَالْمُؤْمِنُونَ
    وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ
    بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ
    وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ
    سَيَرْحَمُهُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (71)
    ] [ التوبة : 71]..


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]
    [/center]
    [/center]
    avatar
    صقر الاسلام
    مدير
    مدير

    ذكر السرطان الثور
    عدد الرسائل : 293
    تاريخ الميلاد : 07/07/1985
    العمر : 31
    الموقع : افغانستان
    العمل/الترفيه : شريك في كلية التخصص في الفقه والقضاء
    نقاط : 375
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 23/09/2008

    رد: ♥♡ برقية عاجلة من عاصية ♥♡

    مُساهمة من طرف صقر الاسلام في الجمعة أغسطس 06, 2010 11:31 am

    جزاکم الله خيرا اختي الفاضله علي النصائح المهمه لاخوات الايمان
    فجز الله عنکي اختي الفاضله خيرا
    وننتظر مزيد من مساهماتکم العاليه في هذالمنتدي الاسلامي للاخوات الاسلام
    ربنا تقبل منا ومنکي اختي


    _________________
    Ghazali said: If I saw you God locked up this world and you have a lot of adversity and affliction .. Aziz him know that you .. And you have the place .. And that he exhibits through his guardians and your Osfiaih .. And that .. See you .. As you hear the verse .. ((and be patient for the rule of thy Lord, you eyes)). Allergic Oh God, forgiveness of my work, although a wider mercy of my fault, "O Allah if you have a great sin, Fvuk greater than my sin, O Most Merciful

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 26, 2017 2:48 pm